الخميس، 21 يونيو، 2012

مذكرة التغذية


قرأت في مطوية فرنسية اللغة والمصدر عن بعض النصائح في التغذية، هي مختصرة ومباشرة ودقيقة على اختلاف أسلوبنا التعبيري الذي يهوى الإطناب :)

أحببت أن أتشاركها معكم ليس بهدف التعريف بما جاء فيها فهي ليست معلومات جديدة، إنما بغية التذكير وإلقاء نظرة مهتمة على عاداتنا الغذائية اليومية.


تتلخص في أربع توجيهات جوهرية هي :

  • تناول ثلاث وجبات في اليوم الواحد إضافة إلى وجبة خفيفة صباحا أو بعد الظهيرة أو مساء.
  • شرب السوائل بانتظام خلال اليوم دون انتظار الإحساس بالعطش.
  • الحركة اليومية لأقصى درجة ممكنة.
  • وزن الجسم مرة كل شهر وتسجيل الوزن للتأكد من كونه مستقرا.

في الصفحة المقابلة حديث عن بعض المعايير التي كلما كان اتّباعها على النحو المذكور كلما كان النظام الغذائي أكثر توازنا:

الخضر والفواكه: على الأقل خمس مرات في اليوم، في كل وجبة وفي حالة الوجبات الخفيفة، وعلى أشكالها الطازجة أو المجمدة أو المعلبة، ولو أني أفضل الطازجة لأنها صحية أكثر.

الخبز والأغذية الحبوبية الأخرى والبطاطا والبقوليات: في كل وجبة وحسب الشهية.

الحليب ومشتقاته (زبادي، جبن أبيض، جبن...): ثلاث إلى أربع مرات في اليوم مع التأكيد على تنوعها.

اللحوم والأسماك والبيض: مرتين في اليوم.

المواد الدهنية المضافة: دون إفراط.

الحلويات أو المواد الحلوة: دون إفراط.

المشروبات: من لتر إلى لتر ونصف ماء يوميا.  

قد لا يكون من السهل الالتزام الحرفي بهذه المعطيات ومقاديرها لأسباب عديدة وظروف مختلفة لكنه ليس مستحيلا، خاصة إن تم إلصاق هذه التوجيهات على ثلاجة المطبخ في حلة جميلة :) 

5 التعليقات:

كريمة سندي يقول...

موضوع شيق الطرح .. ومهم لنا .. فسوء التغذية وقلة المياه وعادات الأكل السيئة كلها عوامل تساعد على زيادة الوزن بصورة خاطئة تحياتي الصادقة لك

Haitham Jafar يقول...

شكرًا للتذكير"ات"

من المهم أن نحول النصائح و نمزجها كعادات + إلى عادات يومية ، نحن نعلم -بالمجمل- أنها مهمة و لكن التطبيق هو الصعب و لهذا فربطها بنشاطات/عادات يجعل ذلك أسهل و أيسر.

بالنسبة لعدد الوجبات، من حوالي العقد و للآن ، دراسات أكثر و أكثر تقول بأن 7-8 وجبات هو خيار فعال و أكثر صحة! أنا مصاب بالسكري و أتابع هذه النصيحة باطراد و هي تنجح بالفعل!

عدد وجبات أكثر في اليوم + حصص أقل / وجبة أفضل من فطور ممتاز و غداء متوسط و عشاء خفيف مع وجبة أو اثنتين بينهم... طبعًا كله يعتمد على الشخص و عوامل أخرى كثيرة و لكن بالمجمل أعني

رؤى عليوة يقول...

تسلمى نوال
الموضوع يستحق النشر فعلا شكرا لك

المجهود المبذول له دور كبير فى تحديد كمية الاكل المناسبة

بس عارفه هى الحالة النفسية ههههههه


دمت بخير

Tamer Nabil Moussa يقول...

معلومات رائعة تسلم ايدك

الالتزام يكون وقتا ما ثم يصبح غير موجودكما قولتى

مع خالص تحياتى

mohammad nabiel يقول...

جزاك الله خيراً أختى على هذه المعلومات المفيدة.
متعك الله بالصحة والعافية.

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...