الجمعة، 6 يوليو 2012

قصص منال محجوب


أدين بالشكر لكاتبة ورسامة قصص الأطفال منال محجوب على قصصها الهادفة التي تحوي في كل مرة فكرة بناءة أو قيمة جميلة من قيم إسلامنا المتكامل.


 من عادتنا عند اقتناء قصص لابنتنا الحرص على أن تكون هادفة تبني معالم سليمة وإيجابية في شخصية الطفل، وابتهجنا يوم تعرفنا على قصص هذه الكاتبة ووجدنا فيها ضالتنا في مقابل الزخم الهائل من قصص الأطفال التي تلقي بين ثناياها أفكارا أو نهايات مبنية على خيال غير معقول أو بتعبير آخر أقرب إلى الحقيقة، مبنية على السحر!! 

أول سلسلة اشتريناها لها هي سلسلة "حديث نبوي وحكاية" التي تضم ثماني قصص من عناوينها: سلام لم تكذب، اللعبة الخطيرة، كلب في المنزل، إلخ. بالإضافة إلى سلسلة أخرى عنوانها "يوميات أسامة"، الجدير بالذكر أن القصص من تأليف ورسم منال محجوب مما يضفي على الصفحات انسجاما قويا بين النص والرسم.

تفاعل الصغيرة مع الحكايات كان بديعا خاصة وأنها تعشق الحكايا، أحكي لها القصة مرات ومرات دون أن تملها، لو كان الخيار بيدها لبح صوتي من كثرة الإعادات :) صارت تعرف شخصياتها وتسميهم واحدا واحدا، في حضرة الحكاية تندمج مع الأحداث بتركيز كبير فتعيش القصة بكل تفاصيلها، ويا ويل من يقطع عليها متعة الحكاية وتسلسلها أو من يكلم الراوية في أمر ما، ستنهال عليه بوابل من الصراخ والاحتجاج :)

2 التعليقات:

كريمة سندي يقول...

للقصة دور كبير في ثراء الفكر ويقظته .. تحياتي الصادقة لتعريفنا بها ودمتم بخير

نوال يقول...

كريمة
نعم ويتأثر بها جدا حتى إنها تكون وسيلة فعالة لتمرير ما نود تعليمه لهم بطريقة سلسة وأسهل بكثير من التعليمات المباشرة والأوامر..
أشكرك عزيزتي

إرسال تعليق