الأحد، 31 أغسطس 2014

فرحة النجاح

أشخاص يحبون لك ولجميع الناس كل الخير، يبتسمون بقلوبهم وإن هم أعجبوا بحسن صنيعك لم يجدوا بدا من إخبارك به، لا تعاني أنفسهم من مرض الأنانية أو الغيرة أو الحسد أو الكبرياء... وجوه فتية نيرة، نورها من نور كتاب الله.

اليوم هو الحفل التكريمي السنوي، في مسجد ابن جلول، لكل من جد وبذل فجنى ثمرة تعبه وسهره سواء في القرآن أم في المدرسة؛ والمسجد من شأنه أن يحتفل بكل نجاح فيه خير وصلاح.


صغيرتي بل كبيرتي :) التي صار عمرها بعدد أصابع اليد، حازت على المرتبة الثالثة في فئة حزبين، كانت تنتظر الجائزة بشوق وفضول كبيرين. كنت أحدثها منذ قليل وقالت لي إنها لم تكن تعتقد أنهم سيعطونها جائزة، وإنها فرحت كثيرا بها وكذلك بهديتنا (أنا ووالدها) لها.

قلت لها: أرأيت فرحتك بهاتين الهديتين؟
قالت: نعم.
قلت: إن ما سيهبه الله لك سيمنحك فرحة لا تقارن بهذه الفرحة.
فتحت عينيها جيدا وتأملت فيّ وفيما أقول بإعجاب وسرور يخالطهما تساؤل وتفكر...
رائعة أنت يا بنيتي :)
بعد لحظات أردفت قائلة: لا أعرف كيف هو الله ولا أستطيع تخيله!
قلت: النظر إلى وجه الله نعمة وحظوة لا ينالها كل الناس، ومن أرادها عليه بالعمل والإخلاص والدعاء بذلك.
وقصصت عليها قصة النبي موسى –عليه السلام- "ولما جاء موسى لميقاتنا وكلمه ربه قال رب أرني أنظر إليك قال لن تراني ولكن انظر إلى الجبل فإن استقر مكانه فسوف تراني فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا وخر موسى صعقا فلما أفاق قال سبحانك تبت إليك وأنا أول المؤمنين" (الأعراف، 143).

شكر جزيل لزميلة في المسجد، تركت في نفسي انطباعا جميلا راقيا بفرحتها الصادقة التي وصلت بالإحساس قبل أن تصل بالكلمة، قالت إنها صدفةً وجدت مدونتي فأعجبت بها وسألتني إن كنت صاحبتها. أشكرك لصدق إحساسك الذي بث في قلمي نفَسا جديدا.

5 التعليقات:

Haitham Jafar يقول...

مبارك.
الاحتفال بالانجازات عموماً شيء جميل + رائع. فما بالنا عندما يكون في أمر كتلاوة وحفظ القرآن!

الله يخليلكم بناتكم وتفرحون بهما، دنيا وآخرة.

معمر يقول...

أنا سعيد جدا بانجازها هذا، وأتوقع لها الأفضل بما يعادل حسها الجميل وذكائها العالي.

الحمد لله :)

نوال يقول...

أشكر لك أخي هيثم مشاركتك المستمرة منذ بداية المدونة

أرجو من الله أن يعيننا على حسن تربية أبنائنا حتى يبثوا الخير والصلاح دوما حيثما كانوا...

أقر الله أعينكم بأنس وهيام وحفظهما من كل مكروه

نوال يقول...

معمر... أهلا بك هنا، مضى وقت على غياب حروفك عن مدونة قف، مع أنك قارئ وفي، حتى للتدوينات السابقة :)

حسها الجميل وذكاؤها العالي... نعم، حفظها الله وأبعد عنها كل مكروه وأعاننا على تنمية إيجابيات شخصيتها ورزقنا الصبر على مشاق التربية السليمة القويمة...

مدونة الربح من خمسات يقول...

شكرا لكي وفعلا مدونة رائعة

إرسال تعليق